دراسات جدوى المشاريع الصغيرة

شركة تسليك المجارى بالرياض
4 مارس,2017 1:43 ص نصائح عامة 209 لا توجد تعليقات

دراسات جدوى المشاريع الصغيرة

تعتبر دراسات الجدوى من أهم الأسس التي يتم الارتكاز عليها قبل البدء في أي مشروع جديد، فهي عبارة عن دراسة عميقة لفكرة المشروع قبل تطبيقه بشكل عملي وبعد الانتهاء من تلك الدراسة سيتمكن صاحب فكرة المشروع من التأكد من مدى أمانه من حيث إن كان مجديُا اقتصاديًا أم لا يوفر أي عوائد مفيدة، وتساعد دراسة الجدوى الفرد في تحديد المخاطر والخسائر التي ستحدث في حالة فشل المشروع.
فعندما يقدم الفرد على فتح مشروع مهما كان حجمه، يحتاج إلى عمل دراسة جدوى لتكاليف المشروع، لمعرفة ما الذي يحتاج إليه المشروع لينجح ويحقق العائد المادي المتوقع من ورائه، حيث يقوم صاحب المشروع بتحديد رأس المال الذي يحتاج إليه المشروع مع الاهتمام بأدق التفاصيل، وتعتمد دراسة الجدوى الناجحة على تحديد ما يحتاج إليه صاحب المشروع للبدء في تنفيذه دون إغفال أي عنصر سواء كان صغيرًا أم كبيرًا، وليس من المنطقي أن المشاريع الصغيرة لا تحتاج إلى دراسة جدوى، فالفكرة الصغيرة يمكن بعد دراستها بشكل جيد ومبتكر تتحول إلى عمل كبير وناجح.
وتهتم دراسة الجدوى بدراسة المشروع من كافة الجوانب؛ البيئية، الفنية، التسويقية، الاجتماعية، والربحية بالإضافة إلى تحديد الطرق الممكنة لتسديد قروض المشروع مع الأخذ في الاعتبار المدة الزمنية الخاصة بتلك القروض وعمل توازن بين نسبة القروض والربح المتوقع من المشروع، وبالطبع يجب أن يكون الربح أكبر من قيمة القرض وذلك لتجنب حدوث عجز مادي.
وتعتمد دراسات جدوى المشاريع الصغيرة على محورين؛ ويدور المحور الأول حول مدى إمكانية تنفيذ المشروع، أما المحور الثاني فيدور حول الخطوات التي يجب إتباعها لتنفيذ المشروع، والذي يُعرف بكونه مجموعة من الأنشطة التي يقوم بها الفرد بالاعتماد على الموارد المختلفة لتحقيق عائد معين، فدراسة الجدوى هي تحليل لكافة عناصر المشروع من حيث أنه قابل للتنفيذ من كافة النواحي بالإضافة إلى تحديد التكاليف المتوقعة لتنفيذ المشروع وما إذا كان مُربح في المستقبل فضلاً عن تحديد تأثيره على المجتمع.
أهمية دراسة الجدوى:
تكمن أهمية دراسة الجدوى للمشاريع الصغيرة في العناصر التالية:
التعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالمشروع ليكون من السهل التعامل معها في المستقبل.
• إمكانية الوصول إلى الطريقة المثلى لاستثمار فكرة المشروع.
• توفر دراسة الجدوى نتائج يُمكن استخدامها لتتبع مراحل تنفيذ المشروع.
• تحديد أهداف المشروع بدقة لمعرفة المنفعة المادية عند تنفيذ المشروع على أرض الواقع.
• تساعد دراسة الجدوى صاحب المشروع على تحديد أنسب المصادر لتوفير الدخل الخاص بالمشروع.
أهداف دراسة الجدوى:
تسعى دراسة الجدوى إلى الوصول لمجموعة من الأهداف؛ يمكن إبرازها في النقاط التالية:
• تحديد مجموعة من العناصر التي يمكن الاعتماد عليها للمساعدة في تنفيذ المشروع بشكل مبتكر.
• التعرف على المصطلحات المتعلقة بالمشاريع الاقتصادية والتي من تشمل الوسائل الاستثمارية، والأدوات المالية والفنية.
• التعرف على حالة السوق بشكل عام والتي تساعد في التعرف على حجم الطلب على مخرجات المشروع.
• تحديد الأثار الناتجة عن تنفيذ المشروع والتي من شأنها المساهمة في تحديد إمكانية الاستمرار في تنفيذ المشروع أو اختيار مشروع آخر.
وتهدف دراسة الجدوى إلى تحليل ثلاثة عناصر أساسية:
الجدوى الاقتصادية:
وتهدف تلك الدراسة إلى معرفة العوائد المالية المتوقعة للمشروع ومقارنتها مع التكاليف المحتملة لتنفيذ المشروع، مما يساعد على تحديد ما إذا كان المشروع منطقي لتنفيذه بمقارنة كل من العوائد والتكاليف.
الجدوى العملية:
تعتمد الجدوى العملية للمشروع على تحديد قدرة المشروع على مواجهة المشاكل التي من المتوقع أن يواجها في المستقبل بالإضافة إلى تحديد مدى قدرة المشروع على استغلال الفرص المتاحة، فضلًا عن تحديد مدى مناسبة المشروع للبيئة المحيطة به.
الجدوى الفنية:
تعتمد الجدوى الفنية على تحديد مدى إمكانية تنفيذ المشروع ضمن الإمكانيات الفنية مع تحديد العوائق المتوقعة والتي ترتبط بالجانب الفني.
خطوات دراسة جدوى المشاريع الصغيرة:
تحتاج دراسة الجدوى المشاريع الصغيرة إلى معلومات دقيقة ويمكن الحصول عليها من الجهات الداعمة للمشاريع الصغيرة، وبشكل عام يمكن الحصول على المعلومات اللازمة لإعداد دراسة الجدوى من خلال:
مصادر مكتبية:
تتمثل المصادر المكتبية في البيانات والنشرات التي تصدر عن الهيئات الحكومية وهيئات المعلومات بالإضافة إلى بيانات البنك المركزي والبنوك فضلًا عن البحوث العلمية.
مصادر ميدانية:
تشتمل المصادر الميدانية على المقابلات الشخصية مع العملاء المحتملين ورجال البيع فضلًا عن المسؤولين في الحكومة والغرف التجارية.
وتتنوع خطوات دراسة جدوى المشاريع الصغيرة ولكن بشكل عام يمكن تنفيذ دراسة الجدوى من خلال ثلاثة محاور رئيسية:
1- تحديد أهداف إقامة المشروع.
2- دراسة جدوى مبدئية.
3- دراسة جدوى تفصيلية.
1- تحديد أهداف إقامة المشروع:
يعتبر الهدف الرئيسي لأي مشروع خاص هو تحقيق أقصى ربح ممكن، ويتم حساب الربح من خلال الفرق بين حصيلة المبيعات وتكاليف الانتاج والتي تشمل كافة النفقات التي يتحملها المشروع، وعلى الرغم من أن هدف تحقيق الربح يعتبر من الركائز الضرورية لاستمرار المشروع وتطوره إلا أنه ليس الهدف الوحيد، فهناك هدف تحقيق أقصى قدر ممكن من المبيعات للحصول على شهرة واسعة بالإضافة إلى هدف العمل دون تحقيق أرباح عند نقطة التعادل والذي يعني حماية المشروع من خطر توقف الإنتاج.
وخلال التفكير في فكرة المشروع يجب تحديد كافة الاحتياجات الغير مشبعة للبيئة المحيطة بالمشروع، لأن الاعتماد على الاحتياجات المشبعة قد يؤدي إلى فشل المشروع وتوقفه عن تحقيق أهدافه، ويجب أن تكون فكرة المشروع مميزة وتختلف عن أفكار المشاريع الأخرى الموجودة لتجنب تكرار أفكار قائمة بالفعل، لذا لا بد من البحث عن فكرة مبتكرة وجديدة.
2- دراسة جدوى مبدئية:
هناك مجموعة من المشاريع التي لا يتمكن أصحابها من تنفيذها لعدة أسباب، والتي قد ترجع إلى أسباب قانونية، اجتماعية، تسويقية، فنية، أو اقتصادية، فقد يقوم أصحاب المشاريع بتكليف أحد الخبراء بإعداد دراسة جدوى كاملة لمشروعه والتي عادة ما تكلف أصحابها مبالغ مرتفعة وفي النهاية يتبين أن المشروع لا يمكن تنفيذه، لذا يفضل القيام بدراسة جدوى مبدئية قبل الدراسة التفصيلية للتأكد من عدم وجود مشاكل جوهرية تعوق تنفيذ المشروع.
ولا تحتاج دراسة الجدوى المبدئية الفحص الدقيق والتفصيلي كما في الدراسة التفصيلية وهو ما يؤدي إلى عدم تحمل نفقات عالية، وتهدف دراسة الجدوى المبدئية إلى توضيح العناصر التالية:
• هل توجد عوائق اجتماعية أو قانونية أمام إقامة المشروع.
• تحديد مدى حاجة السوق إلى منتجات المشروع وذلك يتطلب وصف عام للسوق لتقدير الاستهلاك السائد في السوق بالإضافة إلى أذواق المستهلكين.
• تحديد مدى توافر عوامل انتاج المشروع الأساسية بما في ذلك تحديد الخامات التي سيحتاجها المشروع ومدى توفرها وجودتها بالإضافة إلى العمالة التي سيعتمد عليها المشروع ومعدل الأجور السائد.
• التعرف على حجم الاستثمار المطلوب وتكلفة التشغيل.
• التحديد المبدئي للأرباح المتوقعة من المشروع.
• تحديد المشاكل التي قد تواجه المشروع مع تحديد أنواع المخاطر التي يمكن أن تترتب على تنفيذه على أرض الواقع، ويتطلب ذلك دراسة البيئة الاقتصادية، السياسية، والاجتماعية التي سينشأ فيها المشروع بشكل عام.
• تحديد المرحلة التي تحتاج إلى تركيز كبير في دراسة الجدوى التفصيلية مثل السوق، الإنتاج، التمويل، وغيرها من العناصر.
• تحديد التكاليف المقدرة للدراسة التفصيلية للجدوى.
وعند ظهور نتائج دارسة الجدوى المبدئية سيتضح ما إذا كان سيتم الانتقال إلى دارسة جدوى تفصيلية او استبعاد المشروع والبحث عن فكرة جديدة.
دراسة الجدوى التفصيلية:
خلال دراسة الجدوى التفصيلية يتم تفصيل ما تم إيجازه في دراسة الجدوى المبدئية:
دراسة الجدوى السوقية:
تعد دراسة الطلب على منتجات المشروع من أهم عناصر الدراسة السوقية والتي تشتمل على العناصر التالية:
• دراسة العرض والطلب في السوق بالنسبة للسلعة التي سينتجها المشروع.
• دراسة هيكل السوق وحجمه بالإضافة إلى خصائصه والإجراءات المنظمة للتعامل فيه.
• تحديد حجم المبيعات بالإضافة إلى تحديد ما إذا كان المنتج مستورد أو إنتاج محلي.
• التعرف على مدى استقرار الأسعار والسياسات السوقية للمنافسين.
• تحديد نصيب المشروع في السوق وذلك على ضوء العرض والطلب وظروف المشروع وتحديد معالم السياسة التسويقية التي من المفترض إتباعها.
دراسة الجدوى الفنية:
تتضمن تلك الدراسة عدد من العناصر الهامة وهي:
• دراسة وتحليل موقع الموقع.
• تحديد العملية الانتاجية والمساحات المطلوبة منها.
• دراسة احتياجات المشروع من معدات.
• دراسة احتياجات المشروع للخامات والمستلزمات.
• تحديد احتياجات المشروع من الطاقة.
• تحديد احتياجات المشروع من الأثاث.
• تحديد احتياجات المشروع من وسائل النقل.
• تقدير التكاليف الاستثمارية للمشروع.
• تقدير احتياجات المشروع من العمالة المباشرة والكوادر التنفيذية.
• تقدير تكاليف التشغيل النمطية والقياسية.
دراسة الجدوى التمويلية:
بعد تحديد دراسة الجدوى الفنية وعناصرها المختلفة أصبح بإمكان القائمين على دراسة الجدوى اقتراح الهيكل التمويلي الذي يلاءم المشروع، وينقسم التمويل إلى تمويل داخلي مثل أموال الملاك وإلى تمويل خارجي مثل القروض الداخلية والخارجية فضلًا عن التسهيلات الائتمانية، لذلك يجب تحديد العناصر التالية:
• تحديد رأس المال وعمل بيان للشركاء.
• الجدول الزمني المقترح لدفع رأس المال.
• الجدول الزمني للحصول على القروض.
• الجدول الزمني لسداد القروض.
• انشاء قائمة بالمصادر المالية واستخداماتها.
• الموازنة بين الموارد والاستخدامات النقدية.
وفي حالة كان مقدار المال المطلوب لتنفيذ المشروع أكبر من مقدار المال المتاح، فلا بد من عمل دراسة أخرى لتقليل الفجوة بين الأموال اللازمة لتنفيذ المشروع والأموال المتاحة، أو يمكن لصاحب المشروع التفكير في اختيار بديل قابل للتمويل وفقًا للإمكانيات المتاحة، وفي حالة لم تتوافر الإمكانيات المطلوبة لتمويل المشروع لا بد من عدم تنفيذه حتى وإن كان هناك جدوى اقتصادية من تنفيذه.
دراسة الجدوى الاقتصادية:
هناك مجموعة من المعايير التي تستخدم في تقييم أساليب الإنفاق المتاح وتختلف من حيث الدقة، الصعوبة، والمعايير التي تعتد على التقدير الشخصي بالإضافة إلى المعايير الموضوعية التي تعتمد على الأساس الكمي.
ولتنوع معايير التقييم يمكن تحديد المحاور الرئيسية:
• تحليل التعادل.
• فترة المعيار الزمني.
• المعدل المحاسبي أي معدل المتوسط العائد.
• المعايير الاقتصادية والتي تشمل صافي القيمة الحالية ومعدل العائد الداخلي.
دراسة الجدوى الاجتماعية:
تهدف دراسة الجدوى الاجتماعية إلى تحليل التكاليف الاجتماعية للمشروعات بهدف اختيار المشروعات التي تحقق أقصى منفعة اجتماعية، وتهتم دراسة الجدوى الاجتماعية بجوانب خاصة لم تتعرض لها دراسات الجدوى الأخرى حيث أنها تركز على الآثار الاجتماعية للمشروع، مع تحديد الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والتي يمكن تحديدها في العناصر التالية:
• نمو الدخل القومي.
• تشغيل العمالة.
• تحقيق العدالة الاجتماعية في التوزيع.
• توفير العملات الأجنبية.
نصائح يمكن الاعتماد عليها لنجاح دراسة جدوى لمشروع صغير:
• تحديد الفكرة العامة من المشروع.
• التعرف على المنطقة التي سينشأ فيها المشروع.
• تحديد كيف ومتى سيتم البدء بالعمل على المشروع.
• عمل دراسة لتحديد تكاليف المشروع الدائمة.
• عمل دراسة متوقعة للربح وذلك من خلال المقارنة بين حجم المبيعات خلال مدة محددة.
• عمل استبيان في المنطقة الخاصة بالسلعة لتحديد مدى حاجة الناس إليها.

Summary
product image
Author Rating
1star1star1star1star1star
Aggregate Rating
no rating based on 0 votes
Brand Name
دراسات جدوي المشروعات الصغيرة
Product Name
شركة بسمة الرياض


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





error: Content is protected !!