المواد المستخدمة في عمليات البناء.. الأسمنت أشهرها وبدائل المحارة أحدثها

15 مارس,2017 9:29 م خدماتنا 248 لا توجد تعليقات

المواد المستخدمة في عمليات البناء.. الأسمنت أشهرها وبدائل المحارة أحدثها

مواد البناء هي تلك المواد التي تستخدم في بناء أي شيء كالجدران والأسوار والمنشآت والبيوت وغيرها، سواء كانت تلك المواد تباع جاهزة أو تحتاج إلي إجراء بعض العمليات عليها لتصبح جاهزة للاستخدام، وهي من العناصر التي يجب توافرها عند البدء في عملية البناء، وتساهم بشكل أو بأخر في ارتفاع أو انخفاض أسعار العقارات، ونظرًا لتعدد أنواع مواد البناء واختلافها وكثرة الوجوه التي تستخدم فيها، أصبح التعرف على مدى جودة المواد التي يتم استخدامها في عمليات البناء من الأمور الصعبة نسبيًا، فقد تراودك بعض الشكوك حول المواد التي يستخدمها المقاولون ومهندسو العمارة في بناء المنزل الذي ترغب في شراءه.

أنواع مواد البناء:
الأسمنت:
يعد الأسمنت من أقدم مواد البناء التي عرفت منذ سنوات مديدة، ويعتبر من أكثر مواد البناء في العالم بأكمله، وكان قديمًا يتم صنعه من المخلفات التي تلقيها البراكين، وفي العصور الوسطى تطورت صناعته من الحجر الجيري والصلصال، إلى أن أصبحت صناعته تتم من خلال المكونات نفسها ولكن بشكل جاف تمامًا مع إضافة الرمل الأبيض عليه وذلك في العصر الحديث.

الرمل الأبيض:
وهو عبارة عن حجارة مطحونة حيث يتم أخذ مسحوقها لخلطه مع الأسمنت وبعض الماء لينتج في النهاية مكون جديد يسمى بالخرسانة، التي يتم استخدامها في صب الأعمدة والقواعد البنائية لجميع المنشأت.

الحديد:
تتنوع أشكال الحديد وتختلف، فهناك حديد يأخذ شكل قضبان إسطوانية مختلفة السمك، وهناك ما هو على شكل قضبان تكون أطرافها مضلعة ووسطها يكون مخصر، وبصفة عامة فإن الحديد يتم استخدامه في القيام بتسليح الخرسانة حيث يساهم ذلك في جعلها قوية، وعندئذ تسمى “الخرسانة المسلحة”.

خشب الطوبار والخيرزان:
هذا النوع من مواد البناء عبارة عن قضبان طولية وسطحها مبسط تشبه تلك التي توجد على الكراسي في المتنزهات العامة والحدائق، وهو مادة لا تستخدم في صلب البناء، لكن يتم من خلاله تشكيل الحيز الذي يتطلب القيام بصب الخرسانة داخله حتى تأخذ شكل ذلك الحيز، كصب عمود أساس على سبيل المثال.
ويعد خشب الخيرزان من أحدث مواد البناء التي ظهرت وتستخدم بشكل ثانوي في تشكيل هيكل المبنى، حيث تدخل في رقائق الاخشاب والجدران لمتانتها وكثافتها، ويتميز هذا النوع من الأخشاب بأنه من النباتات التي تتميز بتكلفة زهيدة وقوة مذهلة.

الطوب:
يصنع الطوب من الصلصال على هيئة قطع مستطيلة ذات شكل متوازي، ويتم استخدامه في بناء جدران المباني والأعمدة، كما يدخل الطوب مع الحديد والخرسانة حيث يتم استخدام هذا المزيج في بناء السقف.
وشهدت استخدامات الطوب في البناء تطورات عديدة، حيث تحولت العديد من الشركات التي تعمل في مجال البناء إلى استخدام تقنية الليجو، وهي تعني تركيب مكعبات الطوب بجانب بعضها في الهندسة المعمارية، ويسهل ذلك من لصق المواد بجانب بعضها والعمل على زيادة صلابة البناء وزيادة تماسكه، إذ تقلل من الحيز الذي يوجد بين المسامات مما قد يسمح بمرور المياه فتعمل فيما بعد على تكوين تشققات في حوائط المنازل.

البلاط:
للبلاط أنواع عديدة ومختلفة كالسيراميك والرخام والجرانيت، ويختلف السعر من نوع لأخر، وبصفة عامة يتم استخدام البلاط في تغطية أرضيات البناء.

الحصى:
يتم وضع بعض الحصى مع الخرسانة وذلك من شأنه العمل على زيادة التماسك مع الحديد، كما يتم فرش الحصى تحت البلاط في المباني للحصول على سطح مستوي.

الدهانات:
يتم استخدام الدهانات في عمليات طلاء المبنى من الداخل والخارج بألوان زاهية، وهناك أنواع عديدة للدهانات لكل منها جاذبيتها الخاصة.

الأحجار الكريمة والصلبة:
تدخل الأحجار في صناعات الأسمنت والجير والدبش والطوب ورصف الطرق والتكيسات المعمارية، وتتنوع الأحجار باختلاف الخواص الطبيعية لها، من أبرزها الأحجار الرملية والجيرية والرخام والجرانيت، وتدخل الأحجار الصلبة كالجرانيت والرخام في بناء أسطح المطابخ والأرضيات الداخلية ودورات المياه، وذلك لأن ألوانها متعددة بالإضافة إلى أنها صلبة.
وتعد جودة الأبنية بالإضافة إلي مكان نشأتها من العوامل التي تتحكم في نوعية الأحجار أو مواد البناء الأخرى، وبالتالي يصبح من الضروري التدقيق في أبسط التفاصيل من نوع المواد التي تستخدم خلال عملية البناء وبعد التشطيبات النهائية، وهناك نوعان من الأحجار المستخدمة في تصاميم الأبنية الخارجية وهي الأحجار الصناعية و الأحجار الطبيعية، وتتميز الأخيرة بالعديد من المزايا التي تجعلها الأفضل، فهي أكثر صلابة، وتستخدم كعازل متين يحمي من التأثيرات الجوية التي قد يكون لها تأثير بشكل أو أخر في البناء، وأبرزها: حجر سطح معان، وحجر الكرنيش، وحجر الضبعة، وحجر تفوح، وحجر الشيوخي.

الاستخدامات المختلفة لمواد البناء:
يواجه العديد من المهندسين الكثير من المشاكل أثناء عملية البناء، حيث يلجأون إلى استخدام مواد البناء الحديثة والمختلفة لتحقيق أهداف معينة، أبرزها: المساهمة في تحسين ظروف التشغيل، وتحسين خواص الخلطة الخرسانية و المونة، والعمل على ترميم المنشأت الخرسانية وتقويتها، بالإضافة إلى حماية المنشأت الخرسانية، وعمل الفواصل والتشطيبات.

الأنواع الحديثة لمواد البناء:
الدهانات الكيماوية للشدات:
تسهل هذه الدهانات عمليات فصل الشدات عن الخرسانة التي يتم صبها، مما يؤدي إلى الحصول على خرسانة تتميز بجودة فائقة، وأكثر ما يميز هذه الدهانات أنه يمكن استخدامها مع جميع أنواع الشدات، إضافة إلى حمايتها والعمل على إطالة عمرها، كما أنها توفر سظح خرسانى يخلو من العيوب بجودة عالية ونظيف، وهذه الدهانات ليس لها تأثير في تقليل تماسك البياض والدهانات وورق الحائط على الخرسانة، وليس لها آثار سامة ويمكن استخدامها في الأماكن المغلقة، وتصلح هذه الدهانات في الأماكن ذات الحرارة المرتفعة حيث تتميز بالثبات الحراري العالي، إضافة إلى أنها اقتصادية واستخدامها موفر للوقت.

الإضافات الكيماويه للمونة والخرسانة:
يتم استخدام الإضافات الكيماوية حيث من شأنها تحسين الخواص الطبيعية للمونة والخرسانة أثناء التشغيل أو بعده، كما أن لها فعالية في تقليل انفصال حبيبات الخرسانة أو نفاذها، وتتميز بقدرتها على توفير استهلاك الأسمنت، وتسهل ضخ الخرسانة العادية والخفيفة، و تقلل من ظاهرة طفح الخرسانة.
كما تعمل هذه الإضافات على تحسين قابلية التشغيل، وتزيد من قوة التماسك مع حديد التسليح، وتتناسب هذه الإضافات أكثر مع المنشأت المائية وحمامات السباحة والخزانات، نظرًا لقدرتها على تقليل مساحة الخرسانة ونفاذيتها، إضافة إلى قدرتها على زيادة مقاومة الخرسانة للكبريتات والقلويات وماء البحر، الأمر الذي يناسب المنشأت القريبة من مياه البحر وتلك المعرضة للكيماويات.
وهذه الإضافات يمكن أيضًا الاستفادة منها على المستوى الاقتصادي، حيث تساهم في الوصول إلى الخواص المطلوبة من زيادة مقاومة الانضغاط و قابلية التشغيل وتوفير الأسمنت و تقليل ماء الخلط مع مراعاة استخدامها بالكمية المناسبة حسب الحاجة لكل عمل.
وتساهم هذه الإضافات في زيادة مقاومة الانضغاط المبكرة والنهائية مما يجعلها مناسبة لأعمال الكباري و المنشأت ذات الأحمال العالية، بالإضافة إلى زيادة كمية الهواء المحبوس للخرسانة الخفيفة مما يجعلها مناسبة أكثر لأعمال رصف الطرق ورصف الكباري وممرات الطائرات، وأيضًا مناسبة لأعمال الخرسانة التي يتم خلالها استخدام الأسمنت بشكل قليل.

المركبات الكيماويه لعلاج الخرسانة بعد صبها:
يستخدم هذا النوع من المركبات الكيماوية في علاج وتحسين خواص الخرسانة بعد صبها مما يؤدي إلى رفع كفاءتها وإمكانية توفير العمالة، وتتميز هذه المركبات بقدرتها على حماية سطح الخرسانة بتكوين غشاء شمعي، كما أنها تعمل على منع جفاف الخرسانة بشكل سريع، إذ تعمل على إكسابها صفة التماسك حتى لايحدث شروخ أو انكماش، بالإضافة إلى أنها تقوي سطح الخرسانة في مواجهة الاحتكاكات.

المركبات الايبوكسيه لمختلف الأغراض:
وهذه المركبات الايبوكسيه لها استخدامات متعددة، حيث تقوي الأسطح الخرسانية، وتعالج مساميتها، كما تساهم كذلك في ترميم الشروخ بالأسمنت، وتتميز بقدرتها على حقن الشروخ الدقيقة والعميقة، ولحام الخرسانة القديمة بالجديدة كفواصل للصب، كما أنها تعطي صلابة عالية وتقاوم الاحتكاك والتآكل بما يناسب استخدامها فى منشأت الطرق والكباري وأرضيات المصانع وأسفل قواعد الماكينات.
وتتميز هذه المركبات أيضآ بقدرتها الفائقة على مقاومة الكيماويات لذلك فإن استخدامها يصبح مناسب لمنشأت الصرف الصحي والمواسير أسفل سطح الأرض والخزانات أيضًا، وتصلح لحشو فواصل الطوب المقاوم للأحماض فى غرف التفتيش، بالإضافة إلى قدرتها على مقاومة الشحنات الكهربائية الاستاتيكية ومنع تولد الشرر لذلك يمكن استخدامها في المعامل الإلكترونية وغرف العمليات والأجهزة المتطورة لعمل الأرضيات الموصلة وكذلك المانعة للكهرباء، كما أنها تتميز بقدرتها على حماية حديد التسليح داخل الخرسانة من الصدأ و التآكل وزيادة قوة التماسك بينه وبين الخرسانة.

المواد العازلة للرطوبة والمياه:
وهذه المواد تستخدم في عزل الأسطح النهائية وتقليل الامتصاص الحراري لها، وعزل الأساسات والبدرومات، وعزل دورات المياه و خزانات المياه وحمامات السباحة ومحطات مياه الشرب، وكذلك عزل المنشأت المائية كالسدود، وعزل مواسير المياه والصرف الصحي، وعزل الخامات المختلفة كالطوب والخشب، ومقاومة صدأ الحديد فى المنشأت المعدنية.
وتنحصر مميزاتها في سهولة وسرعة التشغيل على الأسطح الخرسانية المستوية وغير المستوية لأنها تتميز بمرونة عالية، بالإضافة إلى قدرتها العالية على مقاومة الأحماض والكيماويات، وعدم قابليتها للاشتعال، وإمكانيتها على تكوين طبقة عاكسة لأشعة الشمس، كما أن لديها قدرة للتماسك القوي على الخامات المختلفة كالأسطح الخرسانية والطوب والخشب والمعادن.

بديل المحارة:
وهو يتكون من الرمل والأسمنت معًا المعد سابقًا مع إضافة بعض الإضافات الخاصة الأخرى التي تساهم في تثبيته بشكل جيد ليتحمل الظروف الجوية كالرطوبة ودرجات الحرارة، ويتميز بقدرته على مقاومة الحرارة والحرائق، بالإضافة إلى أن وزنه خفيف مما يؤدي إلى تخفيف الأحمال الواقعة على المباني .
تتميز بدائل المحارة بأن لها ألوان عديدة لا تحتاج إلى دهانات إذا ما تم استخدامها لواجهات المباني، وتباع هذه البدائل في عبوات تسع الواحدة حوالي 50 كيلوجرامًا ويبلغ متوسط سعر الطن حوالى الفاً ومائتين وخمسون جنيهاً، والعبوة تكفي لتغطية مساحة تعادل الخمسة وسبعون متراً بسمك سنتيمتر ونصف تقريباً وذلك بالنسبة للحوائط المستوية والخالية من عيوب البناء.
وتعد بدائل المحارة من التقنيات الجديدة المستخدمة في عمليات البناء والتي تواجه الأسعار المرتفعة لمواد البناء الأخرى، وتهدف هذه البدائل إلى توفير المواد التي تستخدم في عمليات البناء، بالإضافة إلى قدرتها على تقليل الوقت الذي يستغرق في عملية الإنشاء.

من الممكن الاتصال

شركة ترميم منازل بالرياض 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





error: Content is protected !!