اهمية النظافة بالنسبة للمجتمع

4 مارس,2017 9:37 م نصائح عامة 2٬490 لا توجد تعليقات

أهمية النظافة في المجتمع
مقدمة:
العادات الصحية، فنون الصحة مرادفات لكلمة النظافة توضح ما تنطوي عليه تلك الكلمة من معاني راقية حضارية.
فالنظافة عبارة مجموعة من العادات والممارسات ترتبط إرتباطا وثيقاً بالصحة والحفاظ عليها، هذه العادات والممارسات تشمل النظافة البدنية بصورها العديدة والمختلفة، نظافة المنزل، نظافة البيئة المحيطة، نظافة المجتمع.
والنظافة هي الصورة الّتي بنى الله على أساسها الحياة، فلقد خلق الكون رائعا جميلاً، طاهرا ونظيفاً، ينظِّف بعضه بعضاً، بما أودعه فيه من أسباب و قوانين.
حيث أن النظام في الكون كلِّه مبنيّ على النظافة فالأرض تدفن، الرّياح تكنس، المطر يغسل، وهكذا.
والنفس الإنسانيّة فطرتها نقية طاهرة تحب النظافة، الله عز وجل خلق الإنسان نفسه صافية طاهراً من الذّنوب والآثام، طاهر العقل والقلب والروح، نقي الشعور والإحساس.
وقد حثت جميع الأديان السماوية على النظافة وعلى الإهتمام بها في جميع جوانب الحياة وجعلتها رفيقاً حميماُ للإيمان فلا إيمان بلا نظافة فهي دليل على وجود الإيمان وشرط ضروري من شروط الإيمان وطريقا لحب الله لأن هناك دائما ترابط وتلازم بين طهارة النفس ونظافة الجسد يقول الله تعالى في الآية الكريمة في صورة البقرة: {إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}.
وفي الحديث الشريف عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “تنظَّفوا بكلّ ما استطعتم، فإنّ الله تعالى بنى الإسلام على النّظافة، ولن يدخل الجنّة إلا كلّ نظيف”.
وهذا لحكمة إلهية جليلة فإن غابت النظافة حل المرض والجهل والتخلف.
أنواع النظافة:
1- النظافة الشخصية.
2- النظافة البيئية العامة.
معني النظافة الشخصية:
كَوْن الشئ نظيفًا، طاهرًا، خاليًا مِن الأوساخ والقذارة.
تعريف النظافة البيئية العامة:
يقصد بالنظافة العامة جمع ونقل النفايات والمخلفات أو ردم ودفن النفايات.
البيئة النظيفة:
البيئة هي الظروف الطبيعية والاجتماعية التي يعيش فيها الفرد، والبيئة الطبيعية مثل الأرض والجو والماء.
والحفاظ على البيئة الطبيعية نظيفة يعني أيضا بيئة إجتماعية نظيفة، هادئة وسعيدة.
فيجب علينا بذل الغالي والنفيس لمحاربة ما يلوث بيئتنا التي نعيش فيها وأن نبقي شوارعها نظيفة ولا نجعلها مملوءة بالمخلفات وبقايا الأطعمة.
وما أجمل زراعة الأشجار والإعتناء بها واستنشاق الهواء النظيف الخالي مما تنتجه عوادم السيارات ومداخن المصانع والحرائق.
أهمية النظافة:
• النظافة واجب ديني فالنظافة من الإيمان.
• النظافة مهمتها الأساسية هي حجز الأوبئة والأمراض عن الإنسان وباقي المخلوقات هذه الأمراض قد تسبب في كثير من الأوقات لا قدرالله الوفاة.
• فالقذارة تجذب الجراثيم بشكل كبير جداً، مما يؤدي إلى امتلاء المكان القذر بكثيرمن مسببات الأمراض الجرثومية والبكتيرية المختلفة التي لا تعد ولا تحصى، والتي تجد في الأماكن القذرة بيئة مناسبة لها.
• النظافة توفر بيئة مناسبة للإقامة، وتعطي شكلاً جميلا ورائحة عطرة تجذبان الأشخاص والأصدقاء فمما لا شك فيه أن الأشخاص تنفر من الرائحة الكريهة والمنظر القبيح والبيئة غير.
• النظافة أيضاً تسهل العمل والتنقل في الأماكن فهي تعطي إحساساً بالهدوء والراحة وسهولة التنقل والحركة.
• إبراز جمال المدينة وجمال الطبيعة.
• النظافة توفر المال الذي يتم إنفاقه على خدمات النظافة، لأن تعاون الفرد مع الدولة يقلل من العمال والآليات المستخدمة في التنظيف.
• فرز النفايات يسمح بإعادة تدويرها وإستخدامها في صناعات أخري مما يوفر عدد من الوظائف وفرص العمل.
أهمية النظافة في الحالة النفسية للفرد:
• للنظافة أثر كبير على الحالة النفسية وتوازنها للإنسان حيث أن الإنسان الذي يعيش في بيئة نظيفة يشعر بالسعادة والهدوء والإستقرار النفسي لأنه يري الجمال من حوله مناظر طبيعية وشوارع خالية من النفايات المبعثرة والقاذورات المنفرة.
• بينما الإنسان الذي يعيش في بيئة غير نظيفة أقل سعادة يميل للإكتئاب يشعر بالمرض قبل أن يصاب به! ولا عجب في ذلك.
دور النظافة في تقدم الدولة والمجتمع:
والنظافة تسهم في بناء المجتمع المتقدم ولها دور أساسي في تطور المجتمعات ورقيها، فغياب قيمة النظافة تعني غيابا للتقدم.
ولذلك فإن جميع الدول المتقدمة حرصت على الإهتمام بنشر النظافة كمنهج سلوكي وفكري يهتم به الفرد قبل الهيئات المختصة بالدولة ويلتزم به كسلوك يومي متواصل.
والدولة التي لاتهتم أو تهمل النظافة تشيع فيها الفوضى والسلوكيات العشوائية والمرض والتخلف.
ونستطيع القول أن مستوى النظافة في أي دولة يعكس حقيقة مستوى التطورفي هذه الدولة، كما يعكس مستوى الوعي الفكري والسلوكي لسكان هذه الدولة.
دور الفرد والدولة في تحقيق النظافة:
ويجب الإلتفات والإنتباه إلى أن النظافة لا تتحقق فقط بتوفير الموارد المالية والبشرية والآلية من قبل الدولة ولكن النظافة تتحقق بالتعاون الوثيق البناء بين الفرد والجهات المعنية بالنظافة في الدولة والمؤسسات الدينية والتعليمية والتقافية والتربوية بمعني أوضح الجميع يتحمل المسئولية ويشارك حتى تصبح النظافة فكرا سائدا وجزء لا يتجزأ من الحياة اليومية بشتي تفاصيلها.
وفى نظري فإن السعي الحقيقي للنظافة لابد أن يبدأ من المنزل (المحيط العائلي الأسري) والذي يعتبر البيئة الأولية للطفل فحينما يتربى الطفل في بيئة نظيفة يتعلم منها النظافة وينشأعلى حب وإحترام النظافة والإلتزام بها في جميع أمور حياته فلا يستطيع الإستغناء عنها.
تتأصل فيه هذه القيم وتترع إذا ما إنتقل لمؤسسة تعليمية تهتم بالنظافة وهنا يأتي دور المدرسة والمعلم.
ومن ثم يتسع النطاق بعد ذلك ليشمل باقي مؤسسات الدولة والجهات المعنية بالنظافة والمؤسسات التطوعية.
تعريف النفايات:
يمكننا تعريف النفايا بأنها المخلفات الناتجة عن نشاط الأفراد في المدن والقرى وغيرها من التجمعات السكانية هذه النفايات قد تكون عبارة عن:
1- النفايات المنزلية: وهي عديدة ومتنوعة مثل بقايا المواد الغذائية والنفايات البلاستيكية أوالورقية أوالزجاجية أوالمعدنية…الخ.
2- النفايات الخضراء وتشمل كل ماينتج عن العناية بالحدائق المنزلية والحدائق العامة مثل المواد الناتجة عن تقليم أو قطع الأشجار أو جز الحشائش…الخ.
3- النفايات كبيرة الحجم مثل الأجهزة الكهربائية كالغسالات والسخانات أيضا تشمل المفروشات التي يرغب التخلص منها.
4- الأنقاض وهي عبارة عن كافة المواد الناتجة عن هدم البيوت والأبنية وكذلك الأنقاض الناتجة عن أعمال إعادة التشطيب أوتغيير ديكور المنزل.
5- النفايات الناتجة عن المصانع.
6- النفايات الطبية التي تنتج عن المستشفيات.
ملحوظة: يحظر في جميع دول العالم خلط النفايات الطبية والنفايات الناتجة عن المصانع بالنفايات المنزلية.
خدمات النظافة العامة في المدن العربية :
خدمات النظافة العامة في المدن العربية والخدمات المرتبطة بها عديدة ومتنوعة مثل:
1. خدمات تفريغ الحاويات والبراميل من النفايات.
2. خدمات الكنس اليدوي والتنظيف للشوارع والساحات.
3. خدمات الكنس الآلي والتنظيف الآلى للشوارع .
4. خدمات التخلص من النفايات الخطرة والنفايات الطبية.
5. خدمات النظافة الطارئة.
6. خدمات شفط مياه الصرف الصحي وتنظيف المجاري.
7. خدمات شفط مياه الأمطار في الأماكن غزيرة المطر.
8. خدمات غسيل الشوارع.
9. خدمات مكافحة الحشرات والقوارض.
10. خدمات مكافحة الكلاب الضالة في الشوارع.
11. خدمات ازالة الحيوانات الميتة.
12. خدمات التخلص من الأنقاض والنفايات ذات الحجم الكبير.
13. خدمات التخلص من وإزالة النفايات الخضراء.
14. خدمات نقل أو ترحيل مخلفات المسالخ.
15. خدمات رفع وحمل السيارات المهجورة.
مهام أخرى قد تقوم بها الإدارات المعنية بالنظافة بالإضافة إلى خدمات النظافة التي تم ذكرها:
1- الإشراف على عمل شركات النظافة في القطاع الخاص في حال ما إذا كان العمل يتم من خلال شركات قطاع خاص.
2- وضع خطط للتطوير والتوسع في العمل وذلك لمواكبة الزيادة السكانية والتطور والتوسع العمراني.
3- تشغيل وإدارة والإشراف على مناطق دفن النفايات والأماكن الخاصة بحرق النفايات الخطرة والضارة.
4- تشغيل وإدارة أو الإشراف على شركات فرزالنفايات والمخلفات.
خطوات مهمّة للحفاظ على النظافة:
يوجد بعض من الخطوات والأمور يمكن إتباعها للحفاظ على النظافة والتمتع بها منها.
• الاهتمام بالنظافة الشخصيّة فهي طريق الصحّة النفسيّة، السعادة وهدوء النفس، وتزيد من العلاقات الاجتماعية.
• الاستحمام بصفة يومية منتظمة فهو يساعد في الحفاظ على نظافة الجسم، والتخلص من الأوساخ والجراثيم.
• غسل اليدين بإنتظام خاصتا بعد استخدام الحمّام، وقبل تناول الطعام، وبعد التعامل مع بعض الحيوانات الأليفة، أو لمس القمامة، أو بعد السعال أو العطس.
• تربية الأبناء منذ الصغر على حب النظافة والإلتزام بها للإعتياد عليها بعضها خاص بالنظافة الشخصية كغسل اليدين، وتنظيف الأسنان، والاستحمام.
• والبعض الآخر خاص بالنظافة البيئية مثل عدم رمي المخلفات في الشارع أو الأماكن العامة.
• النشرات التوعوية وتطويرالمناهج التعليمية ووضع دروس عن النظافة وعلاقتها برقي وتقدم الإنسان والمجتمع.
• الاهتمام ببعض أمورالنظافة والصيانة المنزلية الدورية، كالصيانة الروتينيّة للصرف الصحّي.
• تنظيف مكان السكن بشكلٍ دوريّ منتظم مثل الأسطح والأرضيات، وتعقيم الأدوات الّتي نستخدمها في حياتنا اليومية من مناشف، وأطباق وغيرها الكثير.
النّظافة السّلبية:
متي تكون النظافة سلبية وغير مفيدة؟!
فعلى الرغم من أهمية النظافة وضرورياتها كعنصر أساسي من أساسيات الحياة لايمكن الإستغناء عنه، إلا أن العلماء يحذرون من النظافة بشدة عندما تصبح وسواساُ أو هوساً مرضياً فهي بذلك قد تسبب إحساساً بالتشتت والقلق المستمر كما قد تؤدي إلى إضعاف قدرة الأجهزة المناعية مثل إضعاف قدرة الجلد على مقاومة الأمراض البكتيرية والبقاء في حالة صحية، حيث أن هناك نوع مفيد من البكتريا يوجد على سطح الجلد له دوراً نشطاً وحيوياً في محاربة الأمراض ومنع الإصابة بالطفح الجلدي أو الحساسية كما يساعد على إلتئام الجروح ومكافحة آثار الكدمات، ولذلك فإن هاجس أو وسواس النظافة يمكن أن يضر أكتر مما يفيد في كثير من الأحيان.
وقد فسر كثير من الأطباء الخبراء سبب إرتفاع حالات الإصابة بالطفح الجلدي أو حساسية الجلد عند الأطفال أنه يرجع إلى عدم تطور جهاز المناعة لدى الأطفال بشكل كافي صحيح.
لأن الأم تحافظ على طفلها بشدة من التعرض للأوساخ والأتربة والحشرات مما يقف حائلا بين هذه المؤثرات الخارجية وبين الجهاز المناعي للطفل في القيام بدوره فى مقاومة ومحاربة تلك المؤثرات، مما يؤدي إلى ضعف قدرات الجهاز المناعي لأنه لم يتعود على آداء مهامه المطلوبة.
مخاطر النّظافة السلبية:
• الحماية المستمرة للجسم من التعرض اليومي للفيروسات أو البكتريا أو الفطريات يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة والتأثير على دوره فى مقاومة ومحاربة الأمراض.
• قد تؤدي أيضا الحماية المستمرة إلى التعرض للربو خاصّة لدى الأطفال.
• النظافة الزائدة عن الحد المعقول تعرض الجسم لفقدان الحصانة والقدرة على مكافحة كثير من المواد السامة والضارة ولذلك يصبح أكثر عرضة لمخاطر المواد الضارة التي تحتوي عليها المستحضرات الكيميائية.
• قد يصبح جسم الإنسان معرضا لأمراض المناعة الذاتية مثل أمراض إلتهابات المعدة ومرض السكري، لأن الأفراط في توعية وحماية الجهاز المناعي قد تجعله يهاجم ويكافح أشياء لا ينبغي له مكافحتها من الأساس تصل إلى مهاجمة الجسم نفسه.
ومن الغريب أن العلماء حددوا بعض أنواع البكتريا تسمي العصيبات اللبنية وبعض أنواع أخرى من الكائنات الحية الدقيقة لها دور وأهمية كبيرة في تنظيم وظائف جهاز المناعة وتساعد على نمو وتطور جهاز المناعة تتواجد تلك الكائنات غالبا في الطين.
وبناءاً عليه فإن النظافة أمرٌ راقٍ، وطريقةٌ أساسيةٌ للراحة النفسية والسعادة، ولكن الإعتدال في النظافة أمرٌ ضروري وحتمي حتى لا تضعف أجهزتنا المناعية.

من الممكن الاتصال علي شركة

شركة تنظيف بالرياض 

شركة تنظيف مجالس بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض

Summary
Event
اهمية النظافة في المجتمع السعودي
Location
السعودية, المنفوحة الرياض ,السعودية


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





error: Content is protected !!