ماهي افضل الطرق لحماية الخشب من الرطوبة

26 مارس,2017 7:40 م نصائح عامة 918 لا توجد تعليقات

ما هي أفضل الطرق لحماية الخشب من الرطوبة؟




يتميز الخشب بصفات مقاومة جيدة، فهو لا يصدأ كالحديد ولا يتثنى كالمطاط، ولا يتكسر كالخزف، ولكنه مع ذلك يتأثر بفعل البكتريا والحشرات القارضة، ويتعرض للحريق كونه قابلا للاشتعال، كما أنه يتعرض أيضا للرطوبة، لذا يحتاج إلى معالجة لحمايته من هذه المؤثرات.

وحفظ الخشب هو عبارة عن عملية تتم بمعالجة الخشب بمواد حافظة تقيه من أثر المتعضيات، كالبكتيريا أو الفطريات، والتي تقوم بتحليله في الشروط الرطبة، ولا يشمل مفهوم حفظ الخشب القيام بالطلاء، رغم أن الطلاء يقي الخشب من العوامل الجوية، إلا أنه لا يتضمن عملية معالجة كما تتم في المواد الحافظة للخشب.

خصائص الرطوبة في الخشب:

يعتبر الخشب من المواد التي تمتص الماء، ويدخل الماء إلى الخشب من خلال ثلاث طرق، الأولى هي كسائل عبر تجاويف الخلية عن طريق الشد الشعري، والثانية كبخار عبر تجاويف الخلية، والثالثة كانتشار جزيئي عبر جدران الخلية.

ويشار إلى أن الرطوبة في الخشب تعني العلاقة بين كتلة المياه فيه وكتلة الأخشاب من دون المياه، فعلى سبيل المثال، إذا بلغ وزن قطعة من الخشب 100 كجم وتحتوي على 50 كجم من الماء فتبلغ نسبة الرطوبة 100%، وعادةً ما تكون نسبة المحتوى الرطوبي في الخشب المنشور حديثًا من 40 إلى 200%، وفي الاستخدام العادي تتراوح نسبة الرطوبة في الخشب ما بين 8% و25% من حيث الوزن، ويشار إلى أن هذا يتوقف على الرطوبة النسبية للجو وليس بواسطة نسبة الرطوبة المطلقة.

وفي تعريف للرطوبة النسبية للجو؛ فهي نسبة كمية المياه في الجو لأقصى كمية من المياه يمكن للجو الاحتفاظ بها في درجة حرارة الجو السائدة، وتصل الرطوبة للأخشاب في غضون بضعة أسابيع، أما عن نقطة التشبع لتعريق الخشب؛ تعني نسبة الرطوبة في الخشب عند تشبع جدران الخلية بالماء، ولكن لا تظهر قطرات المياه في تجاويف الخلية، حيث أنه يجف الخشب، ويبدأ الخشب في التقلص عندما ينخفض المحتوى الرطوبي له إلى ما دون نقطة التشبع، في المقابل، بينما يبتل الخشب ينتهي التمدد عند نقطة التشبع.

وبالنسبة لنقاط التشبع في الخشب، ففي أنواع الأشجار الفنلندية الرئيسية، تبلغ نقطة التشبع عند درجة حرارة +20، حوالي 30%، ويتقلص ويتمدد الخشب بواسطة طرق مختلفة في الاتجاهات نصف القطرية والتماس لحلقات النمو وفي اتجاه التعريق، وتسمى هذه الظاهرة باسم “تباين الخواص”، وعندما يجف الخشب، ينكمش من كونه رطب تمامًا لكونه جاف في الاتجاه التماسي بمتوسط يبلغ 8%، وفي الاتجاه نصف القطري بحوالي 4%، وفي اتجاه التعريق بنسبة تبلغ تقريبًا من 0.2 إلى 0.4% تقريبا.

ويشار إلى أنه دائمًا ما يكون خشب القلب الصُلب في جذع الشجرة أكثر جفافًا من الخشب السطحي، مما يجعل تجفيف الخشب يمثل تحديًا قويا، كما أنه عندما تزداد كثافة الخشب، عادةً ما يزداد الانكماش والتمدد الناتجين عن الرطوبة، وعلى النقيض فعندما يجف الخشب، تتحسن خصائص مقاومته، ويحدث أضرار للخشب إذا كانت نسبة الرطوبة الداخلة إليه أكبر من 20% لفترات طويلة من الزمن، وعادةً ما تكون الرطوبة النسبية للهواء المحيط بنسبة تبلغ من حوالي 80 إلى 90%.

ويبدأ الخشب في التحول إلى مادة متعفنة في غضون بضعة أشهر إذا كانت الرطوبة النسبية للهواء المحيط به أكثر من 80% خلال هذه الفترة، ويمكن اعتبار قيمة الرطوبة النسبية البالغة 70% كقيمة حرجة وخطرة، كما أنه عندما تتجاوز الرطوبة النسبية للهواء 90%، يبدأ الخشب في التعفن، مع الأخذ في الاعتبار أن أحد الشروط الأساسية لفساد وتعفن الخشب، أن تبلغ درجة الحرارة ما بين +0 و+ 40 درجة، فعلى الرغم من أن الرطوبة النسبية للجو في درجات حرارة تحت الصفر قد تكون أكثر من 85% لفترات طويلة، لا تحدث أضرار للخشب، لأن درجة الحرارة ليست كافية لظهور الفطريات والعفن.

وتجدر الإشارة إلى أنه عند وجود عفن على الخشب، يجب التعامل مع هذا الأمر بجدية، لأنه قد يسبب بعض الأمراض والعدوى الجلدية للإنسان، وفي كثير من الأحيان تتم المقارنة بين تجوية الخشب وكونه متعفنًا بشكل خاطئ، فلابد من معرفة الفروق بينهما.
طرق حماية الخشب من الرطوبة:

ينبغي تجنب استخدام المواد الكيميائية المُسَبِبة للتآكل في عملية الحفاظ على الخشب، ويمكن عزل الخشب عن الرطوبة عن طريق استخدام مواد معروفة مثل البوية والورنيش والزيوت النباتية والمعدنية.

وهناك مواد حافظة للخشب من الرطوبة، وهي مواد تجعل الخشب غير صالح لتتغذى الحشرات والبكتيريا عليه، مثل كرومات زرنيخات النحاس (CCA)، بأمين القات النحاس (ACQ)ـ وآزول النحاس (CA).




وهناك طريق لعلاج الخشب بالمواد الحافظة بالضغط وبدونه، مثل عملية الطرق المعتمدة على عدم الضغط، وهي عبارة عن تطبيق استخدام المواد الحافظة من خلال التنظيف بالفرشاة أو الرش أو غمر القطعة المُراد علاجها بصورة أعمق، ويتحقق الاختراق الأكثر دقة عن طريق دفع المادة الحافظة إلى تجويفات الخشب بالضغط.

كما تُستَخدم تركيبات مختلفة من الضغط والتفريغ لدفع مستوياتٍ كافية من المواد الكيميائية إلى الخشب بقوةٍ، وتتكون المواد الحافظة المُعالَجة بالضغط من موادٍ كيميائية محمولة في مذيبات، يمكن للخشب المُعَالج بالمواد الحافظة أن يظل صالحًا للاستخدام من 5 إلى 10 مرات مقارنةً بالأخشاب الغير معالجة، كما يُستخدم الخشب المحفوظ في معظم الأحيان في روابط السكك الحديدية، وأعمدة الكهرباء، والأعمدة البحرية، والطوابق، والأسوار، وتتوفر العديد من أنواع المواد الكيميائية وطرق العلاج المختلفة، والتي تعتمد على السمات والخصائص المطلوبة في تطبيقٍ معين ومستوى الحماية المطلوب.

ويمكن أيضا دهان الخشب بمواد معينة تعزله عن الرطوبة، حيث أنه إذا تم إضافة مادة “البولي يورثان” وهي مادة بلاستيكية شفافة يتم وضعها على سطح الخشب لكي تعزله عن الرطوبة، وتحميه من التآكل، كما أنها مادة سهلة الشراء حيث أنها تباع لدى المحلات المتخصصة في مواد الطلاء.

كما يمكن أن تستخدم المطهرات أيضا مع الخشب، مع مراعاة بعض العناصر الهامة التي لابد التأكد منها، حيث لابد أن يكون المطهر قاتل للفطريات وغير مؤذي بأي شكل أو بآخر على صحة الإنسان، والقدرة على الحفاظ على درجة عالية من السمية في غضون الفترة المحددة، وأيضا القدرة العالية على اختراق الخشب، ويجب أيضا أن يكون ليس لها رائحة كريهة، وأن يكون لديها مقاومة جيدة في درجات حرارة مرتفعة.
كيف تحمي أثاث منزلك الخشبي من الرطوبة:

يتعرض الأثاث الخشبي للتلف نتيجة عدة عوامل تغفل عنها ربة المنزل في كثير من الأحيان، منها الرطوبة والحرارة والأجواء المختلفة، ولهذا يصاب مع مرور الوقت بالتشقق والتفسخ وربما التعفن على حسب نوعه وجودته.

ويلجأ البعض من الناس إلى تشييد سقيفة مؤقتة أو استخدام غطاء ما لحماية الأثاث، لكن هذا لا يكفي ولا يوفر الحماية الكافية له، كما يشار إلى أنه قدم خبراء الديكور بعض الإرشادات لحماية أثاث منزلك الخشبي، ومن بينها:

1- اقتناء أغطية خاصة مقاومة للماء للأثاث الخشبي الذي يستخدم في الأماكن المفتوحة في المنزل، وتعتبر هذه هي الوسيلة الأهم التي توفر الحماية والصيانة النموذجية للمقاعد والأرائك والطاولات في الأماكن المفتوحة على الهواء الطلق في المنازل.

2- استخدام منظفات سائلة لا تحتوي على نسبة عالية من الزيوت، لأن مثل هذه المنظفات تجذب الذرات الدقيقة والغبار العالق بالهواء فتلتصق بالأخشاب الموجودة داخل المنزل.

3- تجنب استخدام زيوت بذر الكتان أو أي زيوت طبيعية أخرى لأنها تؤدي إلى العفن الفطري الذي يؤدي إلى التلف التدريجي لسطح الخشب.

4- القيام بعملية تنظيف شامل مرتين في العام على الأقل باستخدام منظفات معتدلة المكونات أو التركيبة، وفرشاة ناعمة أو قماشة.

5- صقل الخشب بالورنيش من شأنه أن يبرز روعته وجماله، ويمنع تعرضه للرطوبة أيضا.

6- تجنب وضع قوائم المقاعد والطاولات فوق نجيل الحدائق بشكل مباشر، وذلك لأن بلل التربة والعشب يفسد الخشب، ويفضل أن توضع قطعا من الخشب أسفل القوائم على أن يتم تغييرها من وقت إلى آخر.
حماية المنازل من الرطوبة:




تعاني أغلب الأسر من مشكلة الرطوبة خاصة في فصل الشتاء، و تتفاقم المشكلة مع البرد والمطر مما يسبب العفن والروائح الكريهة الشقوق على الجدران والبقع القبيحة و تعفن الخشب والأثاث؛ ولكن أيضا تولد الرطوبة مشاكل في الجهاز التنفسي للإنسان مثل الحساسية، والتهاب الأنف والربو، وبالتالى فهناك بعض الطرق والنصائح التي تساعدك على حماية منزلك من الرطوبة مما يحافظ على صحتك ومنزلك بشكل عام وعلى الخشب الموجود به أيضا:

1- تهوية المنزل وفتح النوافذ خصوصا في الصباح، حيث أن الهواء الخارجي ينعش المنزل و يغير الهواء، كما أن فتح النوافذ عشر دقائق يوميا يمنع نمو الفطريات.

2 – اختيار الزجاج المزدوج وذلك من أجل الحفاظ على درجة حرارة عالية داخل المنزل حتى يتم الحد من التكثيف.

3- تركيب نظام التهوية الميكانيكية وخاصة في الغرف التي لا يوجد بها نوافذ.

4- وضع أوراق الجرائد في الخزانة، فهذا سيعمل على امتصاص الرطوبة ورائحة العفن، كما يمكنك استعمال الفحم فهو جيد جدا في امتصاص الرطوبة، فقط قومي بوضع بضع قطع في صندوق مغلق مع غطاء مع بضعة ثقوب وتغيير القطع مرة واحدة كل الأسبوع.

5- يعتبر الملح جيد جدا لامتصاص الرطوبة، لذا فيمكن أن تضعي في قارورة كمية من الملح الخشن ووضعها أمام الأماكن التي توجد بها الرطوبة، وفي خلال أيام قليلة ستلاحظين قطرات من المياه التي تم جمعها في الزجاجة.
6- إعادة طلاء النوافذ الخشبية لمنع نمو العفن والفطريات بداخلها، حيث تعتبر عملية إعادة الطلاء ذات مميزات مزدوجة، منها الشكل الجمالي وتغيير شكل المنزل ومنها حمايته.

7- البرك هي المصدر الرئيسي للرطوبة لذلك عليك دائما بفتح نافذة الحمام بعد الاستحمام، وتغيير الأختام حول حمام والمصارف لمنع تسرب المياه.

8- تجنبي تجفيف الملابس في الغرف، حيث أن مياه الملابس سوف تتبخر في الهواء وتتسرب على جدران المنزل.

9- إصلاح التشققات الموجودة على الجدران لمنع تسرب المياه.

10- استعمال مزيل الرطوبة في المنزل الذي يحتوي على “هلام السيليكا”، مما يساعد على التخلص من أى نسب رطوبة موجودة داخل المنزل وفي الأخشاب.

وبالتالي فعلى سيدة المنزل، أن تتبع هذه الطرق لحماية منزلها والأثاث الخشبي الموجود به على وجه الخصوص من العفن وتخلل الفطريات إليه ومن مشاكل الرطوبة التي قد تؤدي إلى إتلاف الأثاث، كما أنه يجب متابعة أهم النصائح في الحفاظ على الخشب من الرطوبة بشكل دائم، فمع مرور الوقت تستحدث طرق أكثر فاعلية وأكثر تطورا سواء في هذا الاتجاه أو في غيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





error: Content is protected !!